موقعنا محجوب داخل اراضي الجمهورية العربية السورية

تم حجب الموقع الالكتروني لمركز التنمية البيئية والاجتماعية  www.etccsy.com  داخل اراضي الجمهورية العربية السورية، وذلك في مسعى لعدم امكانية تواصل قراء المركز السوريين لمحتوى المعلومة التي يسعى المركز لنشرها. وجاء قرار الحجب مع بداية عام 2009 بدون أي تبرير من الجهات الإدارية السورية أو وزارة الاتصالات السورية.

يعتذر المركز من القراء في الجمهورية العربية السورية لعدم إمكانية التواصل للأسباب المبهمة والخارجة عن إرادته.

بناء الشخصية الإرهابية

  بقلم: عصام خوري

منسق مركز التنمية البيئية والاجتماعية

من خلال رصدنا لتحول بعض الشخصيات العربية نحو الإرهاب، بإمكاننا إدراك أن أغلب البنود التي تحدث عنها  هورغان هي عوامل واقعية وملموسة، لكن ما يغيب عنها الحديث عن التمويل المادي وتسييسه. فتحول شخصيات من حركة فتح الانتفاضة المعروفة بأنها حركة يسارية في لبنان نحو حركتي جند الشام وفتح الإسلام، لهو أمر ناجم عن فشل هذه الشخصيات في إيجاد تنظيم فاعل وحقيقي وغني يتماشى مع تطلعات تنظيماتهم القديمة، هذا الأمر دفع هذه الشخصيات المدربة والمثقفة مثل "شاكر العبسي" للتحول من اليسار نحو أقصى اليمين المتطرف "السلفية الجهادية" بعد أن وفرت له هذه السلفية بنية مادية خصبة استطاع من خلالها تسليح أتباعه وتدريبهم بالعلوم العسكرية التي تعلمها، وكانت نتيجتها الواضحة في معركة نهر البارد وتفجيرات دمشق الأخيرة.

إعلان تأسيس تحالف صوت لمن لا صوت لهم – VVC

  بتنظيم من ملتقى المرأة للدراسات والتدريب - وفي سابقة من نوعها أعلن عن تأسيس تحالف صوت لمن لا صوت لهم  -   VVC   ,   لإبراز صوت جميع الفئات الذين لم يتمكنوا في إبراز أصواتهم ومطالبهم في المواطنة المتساوية في ظل يمن الديمقراطية - وأكد أعضاء هذا التحالف الذين وقعوا على مبادئه الأساسية المنظمة بأن الغرض من تأسيس هذا التحالف هو إبراز أصوات الذين همشوا في المجتمع وغيبت أصوات مطالبهم في حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمشاركة السياسية , ويعمل هذا التحالف في مراحله المتعددة على إشراك الشباب وتطوير مهارات المتحالفين وتبادل المعلومات وتحديد المطالب وعرضها بما يتفق مع كرامة الإنسان , ومبادئ حقوق الإنسان وأسس الديمقراطية والمواطنة المتساوية - واتفق أعضاء تحالف VVC على ضرورة استخدم تكنولوجيا المعلومات كآلية هامة لإبراز الصوت وتطوير الخبرات في الاتصال والتواصل , و على ضرورة رفع عضوية النساء في تحالف VVC  إلى 70% وإشراك الشباب ما دون سن الخمسة والثلاثين .

الكونجرس وتوصيات لبداية جديدة من التعاون مع المجتمعات الإسلامية

واشنطن:

بعد ثماني سنوات من تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي، دشن أوباما في خطاب التنصيب وفي أول لقاء تلفزيوني مع قناة العربية عهدًا جديدًا من السياسة الأميركية تجاه العالم الإسلامي. وفي محاولة لتدشين سياسة أميركية جديدة تجاه العالم الإسلامي في عهد أوباما عقدت لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ جلسة استماع تحت عنوان " التعامل مع المجتمعات الإسلامية حول العالم "، تحدث فيها عدد من السياسيين والباحثين

السودان :"الجنائية الدولية" وهدر القانون

بقلم: د. برهان غليون

قد لا يكون هذا التحليل الذي يركز على الطابع السياسي للمحكمة أو بالأحرى للمحاكمة خاطئاً كلياً. فليس هناك في نظري حكم قانوني خال من المحتوى السياسي، والقانون جزء من السياسة ونظامها. وليس من قبيل الصدفة أن تكون المحكمة الدولية محكمة غربية. كما أنه ليس من قبيل الصدفة أيضاً أن لا تكون هناك، لا في السودان ولا في أكثر الدول النامية، محكمة أصلا، لا دولية ولا وطنية. وأن تكون المحاكمة تقليداً ضعيفاً في هذه الدول لدرجة لم يشعر حكام السودان أن ما جرى من جرائم في دارفور يستحق تحقيقاً قانونياً وإقامة محكمة ورد الحقوق إلى أصحابها، ولا أن مثل هذا العمل (أي تطبيق القانون) هو المسؤولية الأولى للحكومة والدولة. وحتى يحصل مثل ذلك ينبغي أن تنغرس فكرة القانون أولا في أذهان المسؤولين والرأي العام معاً، وأن يتطور الشعور بأن العنف غير المشروع، أي المنفصل عن القانون، ليس الطريق الأقصر لتحقيق المآرب السياسية.

الفقر والإرهاب

بقلم: عصام خوري

آلية تحويل الفقير نحو الإرهاب:

1- الدعوة الدينية: وتتضمن ما يلي:

-  كثافة في المنشورات الإسلامية.

- أقراص مدمجة عن خطب دينية حماسية وجهادية.

- كثرة في المساجد والمدارس الدينية.

- نشاط في تحفيظ القرآن.

تترافق المحاضرات الدينية، بالثناء على الجهاد ودور المجاهد في الحياة، والثواب الذي سيحصل عليه، والتركيز على رمزية الحياة الحالية، وجمالها في الفردوس. ويضاف لهذا التوجه ابراز عجز الحكومات العميلة على عمليات الاصلاح والانماء في بلدانها، وعجزها أيضا عن مقارعة المحتل، وعدم رغبتها في ذلك. وكون هذه الحكومات فاسدة فهي بالتالي حكومات كافرة، يجوز قصاصها يوم القيامة، كما أن الله يقاسسها الآن في كل هزائمها.

أوباما الأول وميتشل الجديد

بقلم: أحمد مرشد

إن فشل أو نجاح الرئيس الأمريكي الجديد في حل معضلة الشرق الأوسط يرتبط بمدى جدية واشنطن في التعامل مع عملية السلام بأفكار ورؤى جديدة، وبشرط أن تفرض على "إسرائيل" الابتعاد عن مفاهيم التطرف والتعصب وتغليب منهج القوة على منهج الشرعية الدولية. وعلى الدولة العبرية أن تدرك أن الخيار بين الحرب والسلام لن يكون مفتوحاً في كل وقت، وأن مبادرة السلام العربية المطروحة على الطاولة اليوم لن تبقى على الطاولة إلى الأبد، كما ذكر الملك عبدالله بن عبد العزيز في كلمته أمام قمة الكويت. وعلى "إسرائيل" أن تعلم بأن غطرسة القوة لن تقهر المقاومة ولن تفرض الخضوع على شعب فلسطين. وعلى "إسرائيل" أن تدرك أيضا أن العرب لم يختلفوا بشأن المقاومة، فهم أكدوا حق الشعوب في مقاومة الاحتلال، واحترامهم إرادة المقاومة الفلسطينية وصمودها. وعلى "إسرائيل" أن تدرك أيضا أن تحقيق السلام لن يكون بالطائرات والدبابات، وأن القضية الفلسطينية سوف تنتصر في النهاية، وأن الاحتلال مصيره إلى زوال.

مقهى الارواح

بقلم: عارف حمزة

الحياةُ محبوسة في إطارٍ
من النحاس .
أكباد مشوية بنار الصمت
بينما القلوبُ
ملفوفة
بورق السيلوفان
و موضوعة
برقةٍ
في الفرن

الخِتان

بقلم: هيفاء بيطار

حاول أن تفهمني ، أرجوك ... رغم أن كلامي يبدو أغرب من أن تستوعبه ، لا لشيء سوي لأنه غير مألوف ، لقد تعبت من حالتي ، من حالة التوق للحب ، لحب إنساني صادق منزٌه عن الأغراض ، لم يحصل ، وأعرف أنه لن يتحقق ، لقد عشت سنوات طويلة مسرفة في الانقياد لعواطف الحب والحنان ، لكني لم أجنِ سوي الوحدة العميقة الأشبه بالصقيع ، لا تنظر إليٌ بهذه الطريقة أرجوك ، لكأنك تقول لي أنه حين يكون في رأس المرأة أفكار كهذه فمن العار أن تعلنها ، أنا تعيسة رغم نجاحي في عملي ، تعيسة لأني أربط سعادتي وانسجامي النفسي والعاطفي بالحب .. بالرجل الحلم . أتعرف صار توقي الشديد للحب حِملا لا فائدة منه ، إنه ي شعرني أني ميتة
و أنا لا أزال حية ، ي شعرني أن شبابي ي هدر لأني لا أذوب بين أحضان رجل يحبني لذاتي ولست بالنسبة له شهوة عابرة .

حوار مع المفكر أنطوان مقدسي

إعداد وحوار: فايز سارة "المحلل السياسي، والمعتقل السياسي حاليا"

ينتمي انطون المقدسي الى كبار المثقفين. العرب. وقد أمضى مسيرة زادت على ستين عاما في قلب الفكر والثقافة العربيين أستاذا وموجها ومشرفا على تربية أفواج من المثقفين العرب الذين توزعوا في مختلف البلدان والمهاجر العربية، وهو علم معرفي وثقافي في علاقة العرب مع الغرب من خلال خوضه في ثقافة الغرب وفكره، ولاسيما عبرا للغة الفرنسية كذلك من خلال دوره المميز في مجال الترجمة. ومنذ أكثر من ثلاثين عاما متصلة أشرف - في اطار اهتماماته بالفكر والثقافة - على برنامج الترجمة والتأليف في وزارة الثقافة السورية والتي أصدرت ترجمات مئات من الكتب الصادرة بمختلف اللغات: الانجليزية والفرنسية، والألمانية والروسية.. ووضعتها في خدمة القاريء العربي في سوريا وفي خارجها.

الوجه الآخر في السياسة الإسرائيلية

  بقلم: عصام خوري

منسق مركز التنمية البيئية والاجتماعية

أسلمة المجتمع الفلسطيني:

1-  تراجع دور المجتمع المدني الفلسطيني، رغم محاولات سكرتير المبادرة الفلسطينية مصطفى البرغوتي  "الجناح المدني" الدخول في انتخابات الرآسة ضد عباس.

2- تحول السلطة العلمانية في رام الله نحو سلطة بلا شعبية كاملة، مع إقصائها لحركة حماس ونزاعها معها.

3- تقسم الشارع الفلسطيني بين فتح وحماس، وغاب التركيز على ممارسات إسرائيل.

الحاخام الراباى وواقع اليهودية في الولايات المتحدة الأميركية

بقلم: عصام خوري

منسق مركز التنمية البيئية والاجتماعية

تعتمد مؤسسات الضغط على آلة دعائية واسعة، وتحفز دائم لاستشاريها نحو متابعة أية انتهاكات لهدف برنامجهم، وكل ذلك لا يتم بشكل اعتباطي أو وفق آلية ردات الفعل، انما يتم عبر استراتيجية طويلة الامد بالاعتماد على تراكم الخبرات لاستشاري اللوبي وهيكله التنظيمي، بالاضافة لتنامي مصادر معلوماتهم من اجل بناء قاعدة بيانات تعزز حججهم الساعية لترسيخ أهدافهم في الفئات المستهدفة.

المؤسسات اليهودية في نيويورك تتوزع بين ثلاث فرق رئيسية:

ستيفن كوك: أسباب أمنية وسياسية وراء غزو غزة

ليست هناك آمال في أن تستطيع أن تفعل الإدارة الراحلة "إدارة بوش" أو الإدارة الجديدة "إدارة أوباما" شيئًا. ومادامت الأطراف، الإسرائيليون وحركة حماس، تريد استمرار القتال لا يتوقع أن تنجز واشنطن شيئًا يمكن التعويل عليه. ولكن ما يحدث حاليًّا يثير جملة من التساؤلات حول أهمية تلك القضية وما ترتب على تأخر اهتمام إدارة الرئيس بوش بهذا الصراع إلا في أواخر مدتها من انفجار الوضع الذي نشهده حاليًّا. وهو الأمر الذي يفرض على إدارة أوباما البحث عن الطرق التي تمكنها من تحقيق ما تريد وما ترى أنه أحد أولوياتها.
إن الوضع بين الإسرائيليين والفلسطينيين ليس بالجيد لنبدأ منه. وإن استمرار العنف وعدم الاستقرار يصعب من المهمة الأمريكية للحفاظ على الأمن الإسرائيلي من خلال إقامة دولة فلسطينية. وهذا التوتر يؤثر على المصالح الأمريكية في صورتها الكلية. فتوتر الصراع العربي - الإسرائيلي يتيح لإيران لعب دورٍ مؤثرٍ في السياسة العربية. وهو الأمر الذي يضع الدول العربية المحورية مثل مصر والمملكة العربية السعودية والأردن في موقف دفاعي؛ للعلاقات المصرية والأردنية مع إسرائيل والتحالف السعودي مع الولايات المتحدة الأمريكية.

مسابقات معهد غوته لمشاريع الطاقة المتجددة في سوريا

إن مصادر الطاقة غير المتجددة هي تلك المستخرجة من باطن الأرض سواء السائلة أو الغازية أو الصلبة والتي من المتوقع أن تنضب ولكن ليس على المدى القريب أو في فترة قصيرة، ويشكل الوقود الأحفوري وهو من الهيدروكربونات أحد مصادر الطاقات غير المتجددة، مثل الفحم، النفط، والغاز ما نسبته 85 % من الطلب العالمي على الطاقة، وهذا الوقود الأحفوري هو المستخدم بشكل رئيسي في النقل، الصناعة، التدفئة المنزلية، ومحطات توليد الطاقة الكهربائية.
إن الاستهلاك العالمي لهذه المصادر التقليدية من الطاقة جعلها عرضة للنضوب، ومن ناحية أخرى فإن حرق الوقود الإحفوري أدى إلى انبعاثات من الغازات الضارة والمؤذية لصحة الإنسان والبيئة، ومن هنا فإن التحول إلى استخدام الطاقات المتجددة سوف يضمن إنتاج الطاقة بطريقة مستدامة، حيث إن ضمان وتأمين الطاقة أصبح مسألة ذات أهمية كبيرة مع تزايد الطلب والحاجة لمصادر الطاقة والكهرباء، وسوف يؤدي الاعتماد والاستخدام المتوازن لكل من المصادر المتجددة والتقليدية للطاقة إلى إطالة أمد توفر الوقود الإحفوري من أجل أجيال المستقبل إضافة إلى الفوائد البيئية الجمة.
تعاني بلدان العالم من أزمة طاقة متفاقمة وارتفاع حاد في أسعار مشتقات النفط ويجري التعامل مع هذه المسألة على صعد متفاوتة بطرق ووسائل مختلفة، وإحدى الطرق التي اخترناها للتعامل مع المشكلة هي عبر العلم والفن (من خلال مشروع ثقافي-علمي-بيئي)، حيث إن الاعتماد على الطاقات البديلة والمتجددة أصبح أمراً لا بد منه في ضوء ارتفاع أسعار الطاقة التقليدية وفي مقدمتها النفط والغاز، رغم أن الأخيرة ستستمر في لعب الدور الرئيسي في المدى المنظور، إلا أن دور الطاقات المتجددة والنظيفة سيزداد مع تطور ورخص تقنيات إنتاجها وارتفاع الجدوى الاقتصادية من اقتنائها واستخدامها، وأصبح من المؤكد أن المستقبل على المدى البعيد سيكون للطاقات المتجددة من الناحية البيئية ومن الناحية الاقتصادية (كون النفط في طور النضوب).

دور منظمات اللوبي الإسرائيلي في أزمة غزة

بقلم: عمرو عبد المعطي

ركزت معظم منظمات اللوبي الإسرائيلي داخل الولايات المتحدة الأمريكية على مواقعها الإلكترونية أن قصف إسرائيل لقطاع غزة حق أصيل لإسرائيل؛ لتزايد قصف الصواريخ وقذائف مورتر من القطاع على جنوب إسرائيل وتهديدها المواطنين الإسرائيليين الذين يعيشون، حسب كثير من تلك المنظمات، تحت تهديد صواريخ المقاومة الفلسطينية منذ سبع سنوات والتي تزايدت بعد سيطرة حماس على القطاع في منتصف يونيو عام 2007.
ففي هذا السياق، بررت اللجنة العامة للشئون الأمريكية - الإسرائيلية (إيباك) American Israel Public Affairs Committee (AIPAC)، الهجمات الجوية والاجتياح البري الإسرائيلي لقطاع غزة استنادًا إلى ما تردده عديد من الأوساط الرسمية وغير الرسمية الإسرائيلية، وكثير داخل واشنطن إلى الصواريخ التي تطلقها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على جنوب إسرائيل.
وفي أحد إصدارتها حمل عنوان "إسرائيل تُجبر للدفاع عن المواطنين بعد سنوات من الهجوم"، تقول :إنه منذ انسحاب إسرائيل من قطاع غزة في عام 2005، أطلقت حركة حماس ما يزيد على 6300 صاروخ وقذيفة مورتر، منها 600 خلال الست أسابيع المنصرمة، على مناطق ذات كثافة سكانية. وتضيف إيباك في هذا الإصدار إن إسرائيل أرادت في الربيع الماضي اختبار نية حماس في السلام بقبول المشروع المصري لوقف الهجمات لستة أشهر، ولكن على النقيض، حسب الإصدار، عززت حماس من ترسانتها وفي نهاية المطاف استأنفت إطلاق صواريخها على المدن والمستوطنات الإسرائيلية.

الجيل القادم من النشطاء

في برنامج عن التدوين في العالم العربي عرض أخيرا على قناة "إل بي سي"، ثار نقاش بين مدونين وصحفيين حول وظيفة التدوين، وما إذا كانت في موضع منافس أو مكمل للصحافة العربية.

أصر المدونون على أن ما يقومون به يأتي لملء الفراغ الذي تتركه صحافة مقيدة وخاضعة لكثير من القيود وأحيانا بصعوبة تجد مكانا للتنفس. وروى العديدون تجاربهم حيث استطاعوا الوصول إلى أوسع شريحة من الناس، حصولا على المعلومة ونقلا لها، مؤكدين على ما يتمتعون به من مصداقية، وقدرة على التحرك افتراضيا وإعلاميا، أكثر بكثير مما تتيحه وسائل الإعلام المختلفة.

في رحيل صموئيل ب. هنتينغتون

لقد لاقى صموئيل ب. هنتينغتون الذي رحل مؤخرًا من خلال كتابه صراع الحضارات نجاحًا مدهشًا؛ وكذلك نشأت بسرعة من خلال عنوان كتابه العلمي السياسي صيغة لتفسير حقبة زمنية وسمت بأحداث الحادي عشر من سبتمبر. كريستيان غِيِر يلقي نظرة على إرث هنتينغتون الفكري.

تقرير: جورجيا باب من أبواب الحرب الشرق أوسطية

 

بقلم: عصام خوري

منسق مركز التنمية البيئية والاجتماعية

بين الروس السلافيين أنهم يدافعون عن حدودهم حتى الرمق الأخير، ولربما تمادى الأميركيون في إسراعهم لمقارعة الروس الساعين للانفتاح الاقتصادي بخطى حثيثة. 

فيصرح المحلل الجيو-استراتيجي ماكيل شودمسيكي لمؤسسة ايو: يبدو أن الرئيس الجورجي مصاب بعدوى التسرع كما الجمهوريين في البيت الابيض.

بينما توقع اللاجئ السياسي والخبير بالشأن الروسي د. محمد النعماني: أن عام 2012 المتزامن مع الانتخابات الروسية القادمة، قد يحمل معطيات حرب عالمية ثالثة، مع وصول فريق روسي اكثر تشددا وسعيا لتكريس النفوذ الروسي في القوقاز.
نقد عقلانية السوق، الأزمة المالية أنموذجاً

  إذا اتفقنا أن السوق الرأسمالية ما هي إلا "بنية اجتماعية لتبادل الحقوق"، فالسؤال الآن: من سيحمي تلك الحقوق؟ أو على الأقل من سيوازن بين تلك الحقوق في حال حدوث اختلال ما فيها؟ هل آليات السوق قادرة لوحدها على فعل ذلك؟ أم سيكون للدولة، وسياساتها الاقتصادية حضور ما؟ جواباً على هذا السؤال فقد تعارضت آراء الاقتصاديين بشدة، وتباينت المواقف منذ عقود طويلة، وتنازعت المناقشات الفكرية تيارات ونظريات عدة حول تلك النقطة، وظهرت مدارس وجماعات كثيرة مثل الكينزيون الجدد، والليبراليون الجديد، والليبراليون المنظمون، وغيرهم.

يعتقد الاقتصادي النمساوي فريدرك هايك، مثله مثل كل الاقتصاديين الليبراليين، أن الليبرالية تعارض استئصال المنافسة واستبدالها بطرق متدنية لقيادة الأنشطة الاقتصادية، وتعتبر المنافسة شيئاً سامياً، ليس فقط لأنها الطريقة المعروفة الأكثر كفاءة فحسب، بل لأنها الطريقة الوحيدة التي لا تتطلب تدخل السلطة القسري والعشوائي، فالمنافسة تبطل أو تلغي الحاجة إلى السيطرة الاجتماعية الواعية، وتعطي الفرد فرصة كي يقرر ما إذا كانت الآفاق المستقبلية لوظيفة معينة كافية وملائمة لتعويض السلبيات المرتبطة بها أم لا.

الأنظمة العربية تعاني داخليا وخارجي

"الأمن القومي لدى النظام العربي يعني أمن النظام نفسه فقط" وهو ما يتم عبر "صفقات بين الأنظمة العربية وأميركا وإسرائيل" لكن هذا النظام أصبح يعاني مع نفسه ومع حلفائه ومع الغرب في مسألة حقوق الإنسان، ويعيش حالة تخلف مزمنة على جميع الأصعدة و"لم تعد البلدان العربية دولا بالمفهوم الحقيقي للدولة". 
إن الأنظمة العربية أصبحت عبارة "عن أسر حاكمة وحتى الجمهورية منها لم تعد جمهورية وأتحدى أن يعرف أحد ما الفرق بين النظام الجمهوري والنظام الملكي في الوطن العربي، لأن الابن أصبح أكثر أهمية من نائب الرئيس إن وجد والنسيب أكثر أهمية من الوزير" و"اقتصاد الدولة هو اقتصاد الحاكم وفلوس الدولة هي فلوسه".

جماعة جند الله الإيرانية

إعداد وتجميع: عصام خوري

منسق مركز التنمية البيئية والاجتماعية

تأخذ الجماعة على عاتقها مسؤولية الدفاع عن أهل السنة في إيران كلها وفق منشوراتها. رغم تركيزها الأساسي على أهل السنة في كردستان وخراسان وفي بندر عباس وفي بلوشستان.

ويأتي مطلبها واضحا في خصوص الحكومة الإيرانية المطلوبة وهو بالشكل التالي:

نحن نهتف بقيام دولة ديمقراطية، لكننا لا نريد حكومة تعادي الدين. نحن لا نرى في حكومة طهران أنها حكومة إسلامية، وإنما هي دولة أسست على فكر رجل واحد وهو الخميني، ووضعت حجر أساسها على فلسفة ولاية الفقيه ليس إلا.

بناء الدولة في البحرين:المهمة غير المنجزة

  تظهر التقارير الإخبارية على امتداد سنوات أن البلاد تعيش مواجهات  متجددة منذ 1994 ومواجهات بين قوى المعارضة وقوى الحكومة. وهي مواجهات اتخذ  بعضها  أشكالا عنيفة في بعض الأحيان. يصور الناطقون باسم الحكومة الصراع بأنه عبارة عن سلسلة من أعمال الشغب والفوضى والإرهاب من قبل عصابات إرهابية  لمجموعات من الشباب الشيعي المضلل اذي تدعمه و تشجعه  قبل جهات أجنبية.  أما مجموعات المعارضة فتصفه بأنه انتفاضة شعبية تهدف إلى إعادة الحكم الدستوري الديمقراطي .   بينما لا يتفق المراقبون والصحفيون والباحثون تماماً مع الحكومة أو خصومها  فإن  التفسير المعتاد لدى كثيرين من هؤلاؤ يبدأ بالإشــــــارة إلى الاستقطاب الاثني  لوصف مظاهر النـزاع  الفائم بأنه احتجاج من الأغلبية اشـــيعية  المحرومة ضد الأقلية السنية الحاكمة ذات الامتيازات.أحاول في  البحث التالي أن أبين أنه في حين يبدو التضاد السني الشيعي طاغياً في بعض الأحيان فإنه واحد فقط من بين المتضادات. إن التراتبية والاثنية  المتأصلة  و البارزة  في أي مجتمع اثني تضعف الأبعاد الاجتماعية والسياسية الأخرى للاستقطاب الإجتناعي. هناك تراتبية ضمن كل طائفة استناداً إلى المقومات الاجتماعية والاقتصادية مثل الثروة والمكانة الاجتماعية والنسَب والتعليم والمهنة.  و سنرى لاحقاً أن  هذه المقومات منفردة أو ملتحمة مع مقومات أخرى  قد قادت , في ظروف تاريخية محددة , إلى تحييد  تأثير  العوامل الاثنية في التجاذب السياسي في البلاد. وبالرغم من عدم الاعتراف بها رسمياً فإن  جميع  هذه المقومات  الأولية منها و  الفرعية    بما فيها تلك التي ذكرتها سابقاً ستستمر في تشكيل الهويات الســــائدة و في إعطائها أبعادها الاجتماعية والسياسية و من ثم في تحديد الانتماءات وفي تحديد أسس الصراع و توصيف حلوله المحتملة.

الصحافة السورية ... لا ممنوع ولا مسموح

بقلم: مزن مرشد

هؤلاء الموظفين الذين كانوا على مدى عقود يشكلون حجر الزاوية في الصحافة السورية كان المنع والسماح بالنشر يأتي من قناعاتهم الشخصية البحتة فأحيانا يكون هذا المنع أو السماح بالنشر أو حتى مقص الرقيب الخاص بهم مبنيا على مصلحة خاصة لأحدهم عند الجهة التي يمسها الصحفي بمواده، لذلك فما كان يمنع نشره رئيس تحرير أو أمين تحرير، ينشره ببساطة سواه، أو من يأتي خلفا له، أعلم أن الموضوع سيبدو مثل أغنية الشيطان، لكن هذا الجو الضبابي هو بالضبط ما يحصل.

بدون تعليق

GAZA: STOP THE BLOODSHED, TIME FOR PEACE

With already 300 dead and continued shelling of civilians in southern Israel, now is the time to issue a demand to world leaders that the spiralling violence that has characterized the Israeli-Palestinian conflict must come to an end.

Sign the petition below calling for an immediate ceasefire in Gaza - and for peace to be achieved between Israel and Palestine in 2009.

Petition to the UN Security Council, the European Union, the Arab League and the USA:
We urge you to act immediately to ensure a comprehensive ceasefire in the Gaza Strip, to protect civilians on all sides, and to address the growing humanitarian crisis. Only through robust international action and oversight can the bloodshed be stopped, the Gaza crossings safely re-opened and real progress made toward a wider peace in 2009.

Sign the petition now!

توزيع حاويات القمامة على قرية الجديدة

تبرع مركز التنمية البيئية والاجتماعية في نشاط خاص منه ضمن الأراضي السورية بعشر حاويات قمامة لقرية الجديدة قضاء جسر الشغور من محافظة إدلب وذلك يوم احتفالية عيد كنيستها يوم 31/8/2008، وتم نشر هذه الحاويات ضمن الطرق الفرعية للقرية، وذلك بعد أن لمس فريق المركز مدى تدني وتفاوت خدمة بلدية قرية القنية المسؤولة عن خدمة عدة قرى منها قرية الجديدة.

هل ستجرؤ إسرائيل على مهاجمة إيران؟

بقلم: باتريك سيل

تستمرّ المؤسّسات الفكرية البارزة الموالية لإسرائيل، على غرار معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، في إطلاق سيلٍ من الدعاية ضد إيران. ولم يتردّد دنيس روس، أحد أعضاء المعهد البارزين والذي قيل أنه يطمح لتولي منصب كبير في إدارة أوباما، في تكرار المعزوفة القديمة نفسها بأن إيران تشكّل تهديدا لأميركا والعالم. وفي مقال نشرته مجلة "نيوزويك" في 4 كانون الأول، كتب روس: "أينما توجّهت في منطقة الشرق الأوسط اليوم، ترى أن إيران تهدّد المصالح الأميركية والنظام السياسي... تريد طهران بوضوح حيازة القنبلة لأهداف دفاعية وهجومية في الوقت نفسه...".

جاءك العون يا سوريا

بقلم: غادا فؤلد السمان

بدون مقدّمات وبدون تردد النائب ميشال عون الجنرال السابق، في سورية، وسورية محجّ الطامحين، وقبلة التائبين، واستراحة المحارب، وللمحارب القديم ميشال عون وسام استحقاقٍ باستقبال مشرّف وحفاوة باهظة ومرصّعة بالتكريم، بصرف النظر عن تفاصيل الذاكرة، على الرغم من أنّه في الذاكرة حرب ضروس بين المعقول واللامعقول، بين الاستسلام لوجوب المصارحة، والرفض لمشروعية المصافحة، إذ ثمّة أمس قريب يلامس وجدان المتفرجين الكرام، عن سيناريو حافل لمشهدية حرب شرسة خاضها البطل عون في حينه، وبغضّ النظر عن حيثيات الحرب التي خاضها، وبكفّ التنظير عن طبيعة الحرب التي خاضها وكيف خاضها، ولمَ خاضها، وضدّ من خاضها، فقد خاضها والسلام، والسلام لغة الراهن، بعدما سقط المرهون في بئر النسيان وختمت البئر بالشمع "الأورانج " المبطّن بـ"الأصفر " وربما العكس.

”Turkish Hisbollah” (IBDA-C) حزب الله التركي:

بقلم: عصام خوري

من واقع تنامي الفقر والخدمات في هذه المنطقة، نستطيع تخمين أن تنامي التيارات السلفية وخاصة التكفيرية، سيكون أمرا طاغيا على الحركات العلمانية المناهضة للدولة، لكن من أجل تحقيق هذا التنامي فعلى هذه الحركات أن تنفذ عمليات نوعية تجاه الجيش التركي، لتأخذ دور حزب العمال الكردستاني.

من هدى الشعراوي إلى شيرين عبادي... قرن على النضال النسائي

بقلم: جوسلين حداد الدبس      

من هدى الشعراوي إلى شيرين عبادي... قرن على النضال النسائي لأن حقوق المرأة هي حقوق إنسانية لا تتجزأ ولا تتبدل أينما حلت وترعرعت... أو خُنقت, تحمل وجهاً واحداً قد تختلف ملامحه وتتغيّر الأسماء التي ينادى بها, لكنه يبقى وجه النضال النسائي العربي والاسلامي منذ عشرات السنين, يختار الوقوف علناً مطالباً بحقوقه بعدما أدّى الواجبات الملقاة على عاتقه. لكنّ نصيب النساء كان السجن والضرب والإعتقال والقتل مع قليل من الحقوق الممنوحة... وكان دخول التاريخ عبر جائزة نوبل للسلام.