مركز التنمية البيئية والإجتماعية

منظمة غير ربحية لخدمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

آراء ومقالات

اللجنة الدستورية بين الواقعية وإغراق التفاصيل

بقلم: عصام خوري “الناس نيوز“ صفة “الحرب الأهلية السورية” المرفوضة من المعارضة والسلطة السورية، باتت وفق قرار مجلس الأمن 2254 (2015) أمرا واقعيا، حيث ينص مجلس الأمن على ضرورة إصلاح دستوري يطرح للموافقة العامة، كإسهام في التسوية السياسية في سوريا،…

أوليفييه روا في شوارع طهران…مفككا أساطير الخميني

لم يكن المشهد في إيران بعد الثورة الإسلامية، كما يصور عادة بوصفه تصديرا للثورة، بل هو تثوير للتشيع الشرق الأوسطي، وإعادة تشكيل اجتماعي لنطاق مفكك البنية، حديث العهد بالتمدين على يد أكليروس محلي تكون قبل الثورة. في عام 1979 شهدت…

اتفاقية باريس إلى أين

بقلم: عصام خوري اتفاقية باريس للمناخ التي أقرت عام ٢٠١٥ هي أوسع اتفاقية من نوعها لحماية المناخ من التلوث، لأنها تهدف إلى تقليل مستوى الغازات المسببة للاحتباس الحراري إلى مستويات يمكن للأشجار والتربة والمحيطات امتصاصها بشكل طبيعي، وهذا الامر يتطلب…

الجماعة..التوتر بين الدعوة والسياسة

بقلم: حازم نهار يُذكر أن أوّلَ تمويلٍ وصل إلى “جماعة الإخوان المسلمين”، كان من الشركة العالمية لقناة السويس، شركة فرنسية بريطانية؛ فقد تلقى مؤسِّس الجماعة حسن البنا مبلغ 500 جنيه في عام 1930، عن طريق البارون دي بنوا، مدير الشركة،…

50 سنة من حكم عائلة الأسد “لا طريقة لحكم سوريا إلا بوطء الرؤوس”

بقلم: سوسن مهنا يقول رئيس النظام السوري، بشار الأسد، حين كان يستعد ليخلف والده حافظ الأسد الذي حكم سوريا بنظام بوليسي منذ عام 1970، إنه “لا توجد طريقة أخرى لحكم مجتمعنا إلا بوطء رؤوس الناس بالحذاء”، كما ذكر سام داغر، الذي…

الإملاء في سوريا

بقلم: د.هيفاء بيطار في المرات العديدة التي استدعيت فيها إلى مُختلف فروع الأمن في اللاذقية بسبب مقالاتي أو بسبب لقائي مع شخصيات معينة ، كان الاستدعاء مترافقا مع منع من السفر ، فحين دُعيت إلى المؤتمر العام للكتابة في أميركا عام 2010 وكان قد إتصل بي وقتها مدير المركز الثقافي الأميركي في دمشق…

أسامة منزلجي: دائماً هناك… في وحدته بلد مزدحم

بقلم: زياد عبد الله صغيراً، كان يقلّب كتب أشقائه فتأسره الأحرف الإنكليزيّة. الطفل المنطوي الذي كان يخاف الآخرين، هو اليوم من أبرز ناقلي الأدب العالمي إلى الضاد. هذا المترجم السوري صار الكتاب وطنه، ورفاقه كثيرون من نيكوس كازانتزاكيس إلى جان…

عرفتك من لونك

قصة حقيقية، بقلم: عصام خوري منذ طفولتي وانا اعاني من ازمة الهوية، فعندما كانت امي تسير بي في الشارع كان جميع صديقاتها يوصوفنني بالفرخ الفرنجي. وعندما بدأت في تلقي الدورات التدريبية في مختلف انحاء العالم، كان جميع من القاهم يستغربون…

هكذا يبيع لاجئون سوريون في تركيا أعضاءهم لـ”يعيشوا”!

يلجأ لاجئون سوريون في تركيا إلى بيع أعضاء من أجسادهم لمجرد تغطية احتياجاتهم اليومية، وذلك عبر سماسرة يستغلون مسألة “التبرع بالأعضاء” ويحولونها إلى تجارة مربحة بأعضاء البشر، فكيف تتم هذه “التجارة”؟ وما هي أسباب ازدهارها؟ يلجأ لاجئون سوريون في تركيا…

الطنبر الصيني والرياضة

قصة حقيقية، بقلم: عصام خوري كان يلبس شورت قصير، وبلوزة شيال تشبه القميص الداخلي مكتوب عليها بخط احمر “البطل” صحيح ان كرشه كان واضحا بالعين المجردة، وان حذاؤه الرياضي نوع “خفافة صينية بيضاء” ممزقة نتيجة كثرة الاستعمال، وصحيح انه كان…