جزء من كتاب: عسكرة النفط ومشروع الشرق الوسط الكبير

تأليف عصام خوري

//منسق مركز التنمية البيئية والاجتماعية//

ولا يغيب عن بالنا أن الطفرة في أسعار النفط منذ بداية عام 2006 وحتى الآن، مفاده الرئيسي تمويل الشركات النفطية لمشاريعها المستقبلية عبر سياسة مكافحة الإرهاب التي يموت فيها آلاف البشر من دول العالم الثالث وآلاف القوات المتعددة الجنسية الموالية للنظام الأميركي، وتستنفذ الموازنات المالية لتلك الدول مما يقلل من مشاريع التنمية المستدامة، أمام مشاريع الشركات المتعددة الجنسية وعلى رأسها الشركات النفطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

CAPTCHA
Reload the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

*

هام ! لتتمكن من إضافة التعليق يرجى الإجابة على سؤال التحقق التالي:

ما هو ناتج 15 + 11 ؟
Please leave these two fields as-is: