اليوم العالمي للمرأة بين العنف والاجهاض والاتجار الجنسي

 

شهد يوم المرأة العالمي8آذار دعوات الى انهاء الزواج الاجباري والعنف ضد المرأة في الوقت الذي نظمت التظاهرات في كافة أنحاء العالم تاييدا للمرأة في يومها. وتنوعت القضايا التي اثيرت حيث تراوحت ما بين حقوق الاجهاض في ايطاليا المرأة، واحتجاز النساء رهائن في كولومبيا والعراق.

 ويتم الاحتفال بيوم المرأة منذ نحو 100 عام احياء للنضال العالمي من اجل منح النساء اللواتي يشكلن نصف سكان الكرة الارضية حقوقهن.

فعلى الرغم من كل الأحداث المأساوية والاضطرابات الامنية نددت مئات النساء خلال تجمع اقيم في بغداد “بالعنف” الذي يستهدفهن وطالبن بوقف “التمييز” و”التهميش” بحقهن. ورفعت المشاركات في التجمع الذي اقيم في قاعة الاحتفالات في فندق بابل وسط بغداد لافتات كتب عليها “كفى للعنف كفى للقتل نعم للسلام” و”كفى للتهميش لا للتمييز” و”كفى ارامل وثكالى”.

وفي افغانستان اعرب الرئيس حميد كرزاي عن معارضته لإجبار النساء على الزواج وقال إن التهديد الذي يمثله تمرد طالبان يمنع الكثير من الفتيات من الدراسة في المدارس. وقال “ادعو القادة الدينيين وزعماء القبائل والرجال خاصة الى وقف اجبار النساء القاصرات على الزواج ووقف تزويجهن لرجال مسنين”. حيث تتعرض نحو 80 بالمئة من النساء الافغانيات للضغوط لتزويجهن بالاكراه كما يتم تزويج ثلثي الفتيات الافغانيات قبل ان يبلغن سن 16 عاما طبقا لتقارير تابعة عن الأمم المتحدة. وتم تنظيم فعاليات في باكستان المجاورة حيث تنتشر “جرائم الشرف”.

وجرت كذلك تجمعات مؤيدة للمرأة في الهند واندونيسيا والصين ودعا النشطاء الى انهاء التفرقة ضد المرأة التي تتمثل في العديد من الاشكال ومن بينها اجهاض الاجنة الاناث والانحياز في اماكن العمل. 

أما استراليا نددت وزيرة الاسكان وشؤون المرأة تانيا بليبرسيك بالتفاوت بين الرجل والمرأة وانعدام الاستقلال المادي للعديد من النساء. وقالت “في اللحظة التي تدخل فيها المرأة سوق العمل فمن المرجح ان تكسب اقل من زملائها الرجال ايا كانت مهنتها او القطاع الذي تعمل فيه او مستواها”.

واحتفلت كوريا الشمالية الشيوعية بيوم المرأة بطريقتها الخاصة حيث حثت النساء على رفض الموضة الغربية وان يكن “مثالا يحتذى به” في ملابسهن وطريقة تسريح شعورهن. 

اما في اوروبا فقد هيمنت على الاحتفال بهذا اليوم مسائل من بينها المساواة في العمل والعنف ضد المرأة وحقوق الاجهاض.

وتظاهرت عشرات الاف النساء في العديد من المدن الايطالية مناديات بحق الاجهاض الذي تقره البلاد منذ 30 عاما الا انه اصبح قضية ساخنة على اجندة انتخابات نيسان/ابريل. وتجمعت نحو 2000 امراة في وارسو للمطالبة بحقوق الاجهاض.

وبولندا مثل ايطاليا هي بلد كاثوليكي لديها اكثر قوانين الاجهاض تشددا. وفي فرنسا ركزت مظاهرة على الرهينة الفرنسية الكولومبية انغريد بيتانكور التي احتجزها مقاتلو “القوات الثورية المسلحة في كولومبيا” في شباط/فبراير2002. ودعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى انهاء عدم المساواة في الاجور بين المرأة والرجل وتعهد بفرض عقوبات مالية على المؤسسات التي تمارس ذلك لمعالجة المشكلة. وقعت خلال السبت احداث ذكرت بالصعوبات التي تواجه النساء.  فقد تعرضت امرأتان في مقاطعة ليمبوبو شمال جنوب افريقيا لمضايقات لارتدائهما تنانير قصيرة حسب الاذاعة العامة. وقد احاطت بهما مجموعة من الاشخاص وتحرشت بهما وطلبت منهما ان تخلعا ملابسهما قبل ان تحتمي المرأتان في صالون للشعر كان في الجوار، وفي شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية تظاهرت الاف النساء وطالبن بمعاقبة مرتكبي جرائم العنف الجنسي ومن بينها الاغتصاب، وقالت اسبيرانس كاتونغو “القانون الخاص بالعنف الجنسي لا يطبق (…) وفي اغلب الاحيان لا تعرف النساء حقوقهن. وبلغ عدد حالات العنف الجنسي المبلغ عنها خلال عام 2007 اكثر من 7000 حالة في اقليم كيفو الشرقي الذي شهد اشتباكات عنيفة بين الجيش والميليشيات العام الماضي. وفي اقليم كيفو الجنوبي المجاور ابلغ عن 15056 حالة عنف جنسي خلال عام2007. ويرمز يوم الثامن من اذار/مارس الذي اعلنته الامم المتحدة عام 1977 يوما عالميا للمرأة الى تاريخ نضال المرأة الطويل من اجل المساواة في الحقوق مع الرجل وهو يشكل تقليديا مناسبة لوضع حصيلة لظروفها في العالم والتنبيه الى الخطوات اللاحقة الواجب اتخادها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

CAPTCHA
Reload the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

*

هام ! لتتمكن من إضافة التعليق يرجى الإجابة على سؤال التحقق التالي:

ما هو ناتج 15 + 11 ؟
Please leave these two fields as-is: